الرئيسية > اخبار مصر > اعتماد الحركة الداخلية للضباط بجميع الإدارات و فروع البحث الجنائى بالبحيرة
اللواء علاء الدين عبد الفتاح
اللواء علاء الدين عبد الفتاح

اعتماد الحركة الداخلية للضباط بجميع الإدارات و فروع البحث الجنائى بالبحيرة

اعتمد اللواء علاء الدين عبد الفتاح، مدير أمن البحيرة، ومدير ادارة البحث الجنائى، فى صباح اليوم الثلاثاء الحركة الداخلية للضباط بجميع الإدارات و فروع البحث الجنائى ومراكز الشرطة والإدارات.

حيث شملت حركة التنقلات الآتى : تعيين العقيد أحمد البنا رئيسا لمباحث الأموال العامة، المقدم مصطفى الصيرفى رئيسا لمباحث السيارات، المقدم ايهاب المسارع رئيس فرع البحث الجنائى، والرائد هيثم رشوان وكيل فرع البحث الجنائى، والمقدم حازم خيرى مفتش مباحث مركزى المحمودية والرحمانية، والمقدم حازم الشيخ لمركزى ايتاى البارود وشبراخيت، والمقدم هانى صبحى وكيل لفرع البحث الجنائى غرب النوبارية، والرائد عبده خطاب وكيل لفرع التحريات ، المقدم أحمد سمير رئيس لمباحث مركز دمنهور، والمقدم حسن قاسم رئيس لمباحث قسم دمنهور، والرائد أحمد الشرقاوى رئيس لمباحث مركز أبوحمص، والرائد محمود هندى رئيس لمباحث مركز كفر الدوار، والرائد حسام أبو وافية رئيس لمباحث قسم كفر الدوار، والرائد إسلام قطب رئيس مباحث مركز شرطة الدلنجات، والرائد محمد أبوغزالة رئيسا لمباحث مركز كوم حمادة، والرائد محمود الشرقاوى رئيسا لمباحث مركز بدر، والرائد إسلام السعدنى رئيسا لمباحث إيتاى البارود، والرائد أكرم فرحات رئيسا مباحث مركز إدكو، والرائد ماجد الحبشى رئيسا لمباحث مركز أبو المطامير، والرائد محمود يونس، رئيسا لمباحث قسم النوبارية، والرائد محمد حنفى رئيسا لمباحث وادى النطرون، والرائد أحمد الأصولى رئيسا لمباحث مركز حوش عيسى، والرائد أحمد المركبى رئيسا لمباحث مركز شبراخيت، والرائد أحمد السيسى رئيسا لمباحث مركز رشيد، والرائد عبدالعزيز ترابيس رئيسا لمباحث الرحمانية، والرائد أحمد كشك رئيس مباحث قوات الأمن ، النقيب محمد الديب معاون أول لمباحث مركز الدلنجات، والنقيب محمد عبدالكريم معاون لمباحث الدلنجات، والنقيب محمد مشالى معاون لمباحث مركز كوم حمادة، والنقيب محمد مشالى معاون مباحث مركز المحمودية .

وفى السياق ذاته ذكرت مديرية أمن البحيرة، أن حركة التنقلات راعوا فيها البعد الاجتماعى ووجود شخصيات جديدة من أجل تنشيط العمل الشرطى ، ورفع معدلات الأداء على مستوى العمل لدى رجال الشرطة، وذلك لإعلاء حق القانون والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة والمنشآت الحيوية، والتصدى لأى محاولات تعركل حركة الأمن العام.

شاهد أيضآ

اترك تعليقاً